سعيد الطاير يزور مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر سعيد الطاير يزور مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية

المصدر:
  • البيان الإلكتروني

التاريخ: 21 سبتمبر 2019

تفقد سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، تقدم سير الأعمال الإنشائية للمرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، والتي تعد أكبر مشروع استثماري للطاقة الشمسية المركّزة في العالم، في موقع واحد، وفق نظام المنتج المستقل، بقدرة 950 ميجاوات، وباستثمارات تصل إلى 15.78 مليار درهم .

رافق الطاير في الجولة، المهندس وليد سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز، والمهندس جمال شاهين الحمادي، نائب الرئيس – الطاقة النظيفة والمتنوعة، وعدد من مسؤولي الهيئة.

ويتميز  المشروع  بأعلى برج شمسي في العالم بارتفاع يصل إلى 260 متراً، وبأكبر قدرة تخزينية للطاقة الشمسية على مستوى العالم لمدة 15 ساعة، ما يسمح بتوافر الطاقة على مدار 24 ساعة. وستوفر هذه المرحلة الطاقة النظيفة لنحو 320,000 مسكن، وستسهم في خفض 1.6 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً.

وإطلع  الطاير على تقدم الأعمال في المشروع من عبد الحميد المهيدب، المدير العام التنفيذي لشركة نور للطاقة -1 التي تضم كل من هيئة كهرباء ومياه دبي، وصندوق طريق الحرير المملوك للحكومة الصينية، وشركة "أكوا باور" السعودية.

وأكد المهيدب أن نسبة إنجاز مرحلة البناء لبرج الطاقة الشمسية المركّزة وصلت إلى أكثر من 30%،  حيث وصل ارتفاع البرج إلى أكثر من 50 متراً ، إلى جانب الانتهاء من الأساسات الإنشائية لخزانات الملح المذاب الحرارية والمكثف والتوربين البخاري. في جانب آخر، تم تدشين خط الإنتاج لمصنع تجميع وتركيب المرايا الشمسية المحدبة داخل الموقع . ويتطلع المشروع لأكثر من 63 ألف من المرايا الشمسية المحدبة التي تتبع حركة الشمس، حيث وصلت نسبة الإنجاز إلى 16%.

وتعد المرحلة الرابعة من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أكبر مشروع استثماري في موقع واحد على مستوى العالم يجمع بين تقنيتي الطاقة الشمسية المركزة والطاقة الشمسية الكهروضوئية وفق نظام المنتج المستقل، وبقدرة تصل إلى 950 ميجاوات. وستعتمد هذه المرحلة على الطاقة الشمسية المركزة بقدرة 700 ميجاوات باستخدام منظومة عاكسات القطع المكافئ بقدرة 600 ميجاوات، وتقنية برج الطاقة الشمسية المركّزة بقدرة 100 ميجاوات؛ والطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 250 ميجاوات.

ويُعد مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية أكبر مشروع استراتيجي لتوليد الطاقة المتجددة في موقع واحد في العالم، وفق نظام المنتج المستقل، وستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميجاوات بحلول عام 2030 باستثمارات تبلغ 50 مليار درهم.

وبدأت المرحلة الأولى من المشروع بقدرة 13 ميجاوات في العام 2013 باستخدام تقنية الألواح الكهروضوئية، وتم افتتاح المرحلة الثانية لإنتاج 200 ميجاوات من الكهرباء بتقنية الألواح الكهروضوئية في مارس 2017. وجرى تشغيل أول 200 ميجاوات بتقنية الألواح الكهروضوئية ضمن المرحلة الثالثة بقدرة 800 ميجاوات في شهر مايو من العام 2018، في حين من المقرر الانتهاء من المرحلة الثالثة بالكامل في العام 2020. وأعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي عن إصدار تقديم طلبات التأهيل للمطورين المؤهلين لبناء وتشغيل مشروع المرحلة الخامسة من المجمع، بقدرة 900 ميجاوات، وبتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية ووفق نظام المنتج المستقل، على أن يتم تشغيلها على مراحل بدءاً من الربع الثاني من عام 2021.

طباعة Email فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر سعيد الطاير يزور مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : البيان

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج