زراعة الجوافة في غزة تصارع الآفات وملوحة المياه

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر زراعة الجوافة في غزة تصارع الآفات وملوحة المياه

غزة / مصطفى حبوش / الأناضول

- موسم الجوافة هذا العام فقد ما يزيد عن نصف الإنتاج مقارنة بالسنة الماضية بسبب انتشار آفات زراعية وازدياد ملوحة التربة
- آفة "النيماتودا" وفطر "الفيوزاريوم" قضى على أعداد كبيرة من أشجار الجوافة
- مزارع فلسطيني: زراعة الجوافة تشغل المئات من الأيدي العاملة وتحقق إيرادات جيدة للاقتصاد الفلسطيني
- المتحدث باسم وزارة الزراعة بغزة: مساحات الأراضي المزروعة بأشجار الجوافة بالقطاع تبلغ نحو 2500 دونم
- كانت مساحة الأراضي المزروعة بالجوافة في غزة تبلغ 6 آلاف دونم في 2005

بدأ مزارعو الجوافة في قطاع غزة حصاد ثمار أشجارهم قبل أيام، لكن موسم هذا العام فقد ما يزيد عن نصف الإنتاج مقارنة بالسنة الماضية؛ بسبب انتشار آفات زراعية بشكل كبير، وازدياد ملوحة مياه الري.

وقضت آفة "النيماتودا" ونوع من الفطريات يسمى "الفيوزاريوم" على العشرات من أشجار الجوافة وثمارها، كما تسبب ازدياد ملوحة مياه الري بتدني جودة الإنتاج.

و"النيماتودا" ديدان دقيقة الحجم تعرف أيضا باسم "الديدان الثعبانية" وتعمل على تعقيد الجذور وتصيبها بالتقرحات الشديدة، وتؤثر على عناصرها الغذائية وتؤدي لضعف عام وربما تقضي على الأشجار المصابة بها.

ويقول مزارعون فلسطينيون إنهم خسروا 60 بالمئة من إنتاجهم هذا العام من الجوافة، مقارنة بالموسم الماضي؛ الأمر الذي يهدد استمرار زراعة الفاكهة الخريفية بشكل خطير خلال الأعوام المقبلة.

وفي أحد أكبر مزارع الجوافة في منطقة "المواصي" غربي مدينة خانيونس، جنوبي القطاع، يحاول المزارع محمود زعرب (65 عاما) أن ينقذ ما يمكن إنقاذه من أشجار الجوافة بمزرعته، بعد أن غزتها آفة "النيماتودا" عبر استخدام أدوية خاصة بمكافحتها.

ويقول زعرب للأناضول: "أعداد كبيرة من الأشجار أصابتها آفة النيماتودا، وقضت عليها أو أتلفت ثمارها؛ الأمر الذي تسبب بتناقص الإنتاج هذا العام بنسبة تصل إلى 60 بالمئة.. إذا لم نستطع القضاء على الآفة العام المقبل، لن يكون هناك إنتاج".

ويضيف: "إضافة إلى آفة النيماتودا، فإن فطر الفيوزاريوم أصاب مزارع مجاورة لمزرعته، وتسبب بتلف أعداد كبيرة من أشجار الجوافة فيها".

ويوضح المزارع زعرب أن ملوحة مياه الري تزداد بشكل متسارع سنويا؛ بسبب معدلات الاستهلاك العالية من المياه الجوفية، وتسرب مياه البحر والمياه العادمة إلى الآبار الجوفية.

ويطالب المزارع الفلسطيني وزارة الزراعة بأن تسارع إلى إنقاذ مزارع الجوافة من الهلاك التام بسبب الآفات الزراعية وملوحة المياه.

ويلفت إلى أن زراعة الجوافة تشغل المئات من الأيدي العاملة وتحقق إيرادات جيدة للاقتصاد الفلسطيني.

وينتج قطاع غزة نحو 3 آلاف طن من فاكهة الجوافة سنويا، ويتراوح سعر الكيلو غرام منها حسب جودتها ما بين 2-4 شيكل (الدولار يعادل 3.5 شيكل).

وحسب بيانات وزارة الزراعة بغزة، فإن متوسط إنتاج الدونم الواحد (1000 متر مربع) نحو 1.7 طن من الجوافة سنويا، فيما يقدر معدل استهلاك الفرد السنوي في قطاع غزة من الفاكهة الخريفية بـ 5-6 كيلو جرامات.

ويبدأ موسم حصاد الجوافة، بداية سبتمبر/أيلول من كل عام ويستمر حتى منتصف نوفمبر/تشرين الثاني، ويشارك المئات من العمال في قطف ثمار الجوافة التي يعتبر موسمها مصدر رزق جيد لهم.

في السياق، يقول أدهم البسيوني، المتحدث باسم وزارة الزراعة في قطاع غزة، إن "مساحات الأراضي المزروعة بأشجار الجوافة في أنحاء القطاع، تبلغ نحو 2500 دونم خلال الموسم الحالي".

وكانت مساحة الأراضي المزروعة بالجوافة في غزة تبلغ 6 آلاف دونم في العام 2005، حسب بيانات رسمية سابقة.

ويضيف البسيوني في تصريح للأناضول: "الجوافة إحدى المحاصيل الاستراتيجية بقطاع غزة، وعليها إقبال من المواطنين، حيث يتم تسويقها بشكل جيد وبأسعار مناسبة في الأسواق المحلية".

ويشير إلى أن أكثر ما يهدد قطاع زراعة الجوافة في غزة، هو ارتفاع نسبة ملوحة المياه بسبب الاستهلاك الجائر لها.

ويوضح البسيوني أنه يمكن للمزارعين التعامل بشكل فعال مع آفة "النيماتودا" وفطر "الفيوزاريوم"، عبر عمليات المكافحة المختلفة مثل تعقيم التربة قبل الزراعة ومعالجة الأشجار بعد حصاد الثمار.

ويشدد المتحدث باسم الزراعة على ضرورة زراعة أشجار الجوافة في المناطق التي تتوفر فيها مياه عذبة، وزراعة أشجار الزيتون والنخيل في المناطق التي تعاني من ارتفاع في نسبة ملوحة المياه.

ويشير إلى أن علاج مشكلة ملوحة المياه، يكون عبر تقارب فترات ري أشجار الجوافة حتى لا تتركز الأملاح في جذور الأشجار وتتسبب بإضعافها.

وتبلغ مساحة الأراضي الزراعية في قطاع غزة نحو 173 ألف دونم، منها 82 ألف دونم مزروعة بالخضروات، و71 ألف و400 دونم مزروعة بالفاكهة، وفق بيانات سابقة لوزارة الزراعة الفلسطينية.

ويساهم القطاع الزراعي في غزة بنسبة 4.3 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي للقطاع الذي بلغ العام الماضي 2.731 مليار دولار.الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر زراعة الجوافة في غزة تصارع الآفات وملوحة المياه برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : وكالة الاناضول

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج