بكاؤها أنقذها من الموت.. تفاصيل تعذيب طفلة وإطفاء السجائر بجسدها

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر

بكاؤها أنقذها من الموت.. تفاصيل تعذيب طفلة وإطفاء السجائر بجسدها

لا تملك سوى البكاء لتوصيل استغاثتها لأصحاب الضمائر الحية، لا تستطيع الكلام أو الدفاع عن نفسها أو حتى الحركة بمفردها، فهي طفلة عمرها سنتان لا تدري أنها مختطفة من حضن أمها أو ماذا يحدث حولها عندما نجحت الشرطة من القبض على سيدة كانت تحملها للتسول بها في ميدان شبرا الخيمة، وذلك بعد عدة أيام من واقعة تعذيب الطفلة "جنة" حتى الموت على يد جدتها، حيث أحدثت تلك الواقعة تفاعلًا من الرأي العام معها، وتجاوبت النيابة العامة بسرعة أيضًا وأحيلت المتهمة إلى المحكمة الجنائية العاجلة ومثلت أيضًا أمام محكمة الجنايات بالدقهلية.

بكاء الطفلة المستمر الذي وصل إلى حد الصرع كان بمثابة رسالة إنقاذ لحياتها، عندما انتبه أفراد الشرطة خلال استجواب السيدة التي كانت تحملها بتهمة التسول إلى الطفلة وبفحصها لمعرفة أسباب بكائها المستمر تبين وجود آثار تعذيب في جسدها عبارة عن حروق ناتجة عن إطفاء السجائر في بطنها وصدرها وقدميها، بالإضافة إلى وجود احمرار في العين اليسرى وكدمات في الوجه.

وذكرت مصادر أمنية، لـ"الوطن"، أن أجهزة الأمن تستجوب المتهمة التي كانت تحمل الطفلة لمعرفة تفاصيل الواقعة وعلاقتها بالطفلة، ولم تنتهِ الشرطة من عملية جمع التحريات واستجواب الطفلة حتى الآن.

ورجحت مصادر أمنية، أن الطفلة مختطفة من أسرتها من قبل المتهمة التي تستخدمها في أعمال التسول بشبرا الخيمة، وأنَّ المتهمة انتقمت من الطفلة بسبب بكائها وعدم شعورها بالراحة لبعدها عن أمها.

ونقلت الطفلة إلى أحد المستشفيات بشبرا الخيمة لإسعافها وحرر محضر ضد المتهمة، وأخطرت النيابة للتحقيق في الواقعة، ولا تزال أجهزة الأمن تواصل أعمال البحث عن أسرة الطفلة ومراجعة بلاغات التغيب والاختطاف.

تأتي تلك الواقعة، بعد أيام من الحادثة البشعة التي راح ضحيتها الطفلة جنة نتيجة التعذيب على يد جدتها في الدقهلية، وأثبت تقرير الدكتور أيسم محمد الشعراوي، الطبيب الشرعي في القضية رقم 14167 لسنة 2019 بشأن فحص وتشريح جثة الطفلة المجني عليها جنة محمد سمير، من قرية "بساط كريم الدين" بالدقهلية، لبيان ما بها من إصابات وسببها وتاريخ وكيفية حدوثها والأداة المستخدمة، وتحديد سبب الوفاة، وبيان عما إذا كان هناك أثر اعتداء جنسي من عدمه.

وتبين للطبيب الشرعي بفحص وتشريح جثة المجني عليها من المعالم وجود حروق نارية من الدرجات الثلاث الأولى بالظهر والمناطق الحساسة غير منتظمة الشكل، ومثلها ينشأ من جراء ملامسة سطح الجسم في هذه المواضع الجسم صلب ساخن أيا كان نوعه وهي جائزة الحدوث من مثل تسخين "شرشرة حديد" وكي المجني عليها بها.

حروق نارية من الدرجتين الأولى والثانية بالظهر والصدر وكشف الطبيب الشرعي عن حروق نارية من الدرجتين الأولى والثانية مستطيلة الشكل واقعة بالظهر والصدر والطرفين العلويين، ومثلها ينشأ نتيجة ملامسة سطح الجسم في هذه المواضع لجسم صلب ساخن محدود السطح أيا كان نوعه.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بكاؤها أنقذها من الموت.. تفاصيل تعذيب طفلة وإطفاء السجائر بجسدها برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج