ما هي سمكة (أرنب البحر) التي منعت الصحة بغزة تناولها؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

اليكم تفاصيل هذا الخبر ما هي سمكة (أرنب البحر) التي منعت الصحة بغزة تناولها؟

خاص دنيا الوطن - أحمد جلال

منعت دائرة مراقبة الأدوية في وزارة الصحة الفلسطينية بغزة، الصيادين والمواطنين من تناول سمكة "أرنب البحر"، مرجعةً ذلك لاحتوائها على سموم.

وحسب الدائرة، فإن مستشفيات القطاع، شهدت وصول عدة حالات تسمم في المستشفيات، فما هي هذه السمكة وما أضرارها؟

في هذ السياق، قال مدير دائرة الطب الوقائي بالوزارة، مجدي ضهير: إن هذا النوع من الأسماك موجود في الساحل الشرقي من البحر المتوسط ومعروف عنها أن جسمها يحتوي ببعض المناطق على السموم قد تكون قاتلة أحياناً".

وأوضح ضهير، لـ "دنيا الوطن"، أن المواطنين يجهلون طبيعة هذا النوع، الأمر الذي يؤدي لانتشار حالات التسمم، متابعاً: "سجل حالات متفاوتة من التسمم لدى المواطنين مع العلم أن الصيادين يعرفونها جيداً"

وأضاف ضهير: "نتيجة لمخاطر هذه السمكة صدر قرار من وزارة الصحة بالتعاون مع وزارتي الزراعة والاقتصاد الوطني بمنع تداول هذا النوع من الأسماك، وسنعمل على متابعتها في الأسواق، وسيتم إتلاف ما يتم ضبطه، وسنعمل على توعية المواطنين بضرورة الابتعاد عن تناولها".

بدوره، قال نقيب الصيادين، نزار عياش: إن هذا النوع من الأسماك لا يصطاد بكميات كبيرة؛ ولكنها غالباً ما تكون بميناء غزة.

وأضاف عياش، لـ "دنيا الوطن": "سمومها تكون تحت الجلد وفي الغدد والكبد، وبها مواد سمية، وحفاظاً على أرواح المواطنين يتم منعها".

وتابع عياش: "البعض يعرف كيفية تنظيفها من السموم وأكلها ولكن تحسباً تم منعها ووزنها يتراوح ما بين ربع كيلو إلى ثلاثة كيلو، كما أن أغلب الناس لا يرغب في هذا النوع".

وسمكة الأرنب أو (الصافي) هي فصيلة تسمى أيضاً بسمكة الثعلب وهي تشبه أسماك الفراشة في بعض أنواعها، ولكنها مختلفة في الفم المدبب عن أسماك الفراشة ذات الفم البارز نوعاً ما.

وتنمو أسماك الأرانب حتى 40 سم، وتعيش منفردة وسط الشعاب المرجانية، وفي الأماكن الضحلة في المحيطين الهندي والهادي وشرق البحر المتوسط، وهي سريعة وشديدة الخوف، وتستخدم أشواكها السامة في الدفاع عن نفسها ضد أي خطر.

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر ما هي سمكة (أرنب البحر) التي منعت الصحة بغزة تناولها؟ برجاء ابلاغنا او ترك تعليق فى الأسفل المصدر : دنيا الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج