الأوقاف تتبرأ من داعية "محمول السيدات".. ونصير: "مريض ومحتاج علاج"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر

الأوقاف تتبرأ من داعية "محمول السيدات".. ونصير: "مريض ومحتاج علاج"

تبرأت وزارة الأوقاف من فيديو متداول لشخص يفتي بمنع استخدام النساء لأجهزة التليفون المحمول الحديثة، التي تحتوي على تطبيقي "واتس آب" و"ماسنجر"، مطالبا باستبداله بهاتف من إصدار قديم، لا يحتوي على إنترنت.

وقال الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف والمتحدث الرسمي لـ"الوطن"، إنّ الفيديو ليس في درس داخل مسجد أو ندوة تابعة للوزارة، وهذا الشخص ليس إماما في وزارة الأوقاف، ونحن نتبرأ من كل شخص صاحب فكر شاذ عن المجتمع، فكل ما يقوله يحمل رؤي غير منضبطة ويسئ للدعوة الوسطية.

وأوضح طايع أنّ الدعوة لله تكون بالموعظة الحسنة، وكذلك نرفض الحديث عن السيدات بهذا الشكل ولهن كل الاحترام، لكن هذا الشخص غير المعلوم هويته يتحدث بأسلوب غير لائق شرعا ولا عرفا، فتلك الأصوات يجب إسكاتها ومنع ظهورها مرة أخرى، وهو ما عملت عليه وزارة الأوقاف، من خلال منع أي متشدد من صعود المنابر أو إلقاء دروس وندوات، فالمنهج الوسطي الأزهري هو الوحيد المسموح به في الدعوة.

بدورها، قالت الدكتورة آمنة نصير أستاذة العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر، إنّ الشخص الموجود في الفيديو "ساذج، ومريض نفسي، فالإسلام لم يكن في يوم من الأيام ضد المرأة بل ساند وداعم لها، وهؤلاء الشواذ هم من يقفون ضد المرأة، وأنا أتسائل، لو الشخص ليس لديه هاتف محمول حديث هل ذلك سيمنعه من فعل أي شئ خطأ؟، فتلك عقليات غير منضبطة، ويجب التصدي لتلك الفيديوهات المنتشرة عبر موقع التواصل الاجتماعي وموقع اليوتيوب، فهؤلاء يهينون المرأة والحضارة ومصر، والثقافة الشعبية، فلماذا الصمت على هؤلاء، وللأسف قد يؤثرون فيمن حولهم فتنمو تلك الآراء، فأود أن يكون هناك علاج للأمر مباشرة، بدلا من تركها لتنتشر في طبقات المجتمع خاصة المهمشة".

"شيخ مجهول" يثير الجدل بفتوى تمنع استخدام النساء "الواتس".. وأزهري يرد: أسلوبه منفر

وكانت حالة من الجدل صاحبت تداول مقطع فيديو لرجل يتحدث باللهجة المصرية، يفتي بمنع النساء عن استخدام أجهزة التليفون المحمول الحديثة، التي تحتوي على تطبيقي "واتس آب" و"ماسنجر"، مطالبا باستبداله بهاتف من إصدار قديم، لا يحتوي على إنترنت.

وقال الشيخ مجهول الهوية، بانفعال: "امنع التليفونات الجديدة، ممكن مراتي تبقى جنبي وتكلم راجل جنبي على الواتس، وأنا قاعد مش حاسس بحاجة"، مضيفا أنّها يجب أن تحمل تليفونا لا يحتوي على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتابع: "أنا مش هطلع بالخطبة دي النهارده إلا بالحتة دي، عندك بنت، عندك مراتك عندك أختك اسمعها مني، امنع الواتس والماسنجر في خراب للبيوت"، مستشهدا بالآية رقم 6 من سورة التحريم: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ»، وأشار إلى أنّه يوجه رسالته لـ"شباب الفيس بوك" على حد وصفه، مستطردا: "إزاى تروح تجيب لأختك تليفون هدية.. أنا لو عملت كده أبقى إنسان قليل الأدب"، واصفا استخدام النساء للتطبيقات الإلكترونية بالخطر الجثيم والسرطان اللي بيودي البيوت في داهية". 

واختتم حديثه: "أدعو أي رجل.. هات التليفون اللي بـ100 جنيه لبنتك أو أختك أو مراتك، النساء درر مكنونة، إنتي المجتمع كله مش نصف المجتمع، ولا بد من الحفاظ عليكِ". 

وجاءت تعليقات موقع التواصل الاجتماعي مع مقطع الفيديو، بقولها: "ليه الخطب والمنابر تبقى مكان لدول يطلعوا عقدهم، أراهن بكل ما أملك إنّه شخص جاهل ولا يفقه شيئا، مربيلنا دقنه وطالع يزعق وخلاص، إيه كمية الرجعية اللي سمعتها دي"، في حين أيده شخص واحد قائلا: "والله إنه صادق في كل كلمة ينطقها"، بحسب زعمه.

من جانبه، علق يسري عزام العالم الأزهري وأحد أئمة وزارة الأوقاف، على حديث "الشيخ المجهول"، قائلا إنّ أسلوبه منفر للغاية، فضلا عن أنّ حديثه غير صحيح، فلا يجوز منع المرأة عن التواصل الاجتماعي مع الآخرين، لكن يجب وضع تعليمات وضوابط التعامل مع الجنس الآخر، حيث لا يمكنها الحديث مع زميل لها دون مبرر قوي. 

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر الأوقاف تتبرأ من داعية "محمول السيدات".. ونصير: "مريض ومحتاج علاج" برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : الوطن

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج