«إسراء غريب».. موت غامض للفتاة الفلسطينية قتلتها أسرتها أم الجن؟

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر «إسراء غريب».. موت غامض للفتاة الفلسطينية قتلتها أسرتها أم الجن؟

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تحت مسمى «جريمة شرف»، تحولت الفتاة الفلسطينية إسراء غريب لحديث العالم العربي بعد وفاتها على يد أخيها بسبب صورة.

وفي التفاصيل، تلقت الشرطة الفلسطينية بلاغًا بوصول الفتاة إلى المستشفى مصابة بكدمات وكسر في عمودها الفقري وبعد الحديث معها لم تتهم أحدا بإحداث إصاباتها تلك، وأبلغت الشرطة بأنها سقطت من النافذة في حادث عرضي ليغلق الملف.

وبعد عودتها للمنزل بأيام أعلن عن وفاتها بالجلطة الدماغية، وتحفظت النيابة على جثمانها، وقررت تشريحها؛ للوقوف على أسباب الوفاة، توجهت أصابع الاتهام لشقيقها بسبب الكدمات والضربات التي وجدت عليها، ما وجده الكثير دليلا على تعرضها لعنف شديد من قبل أهلها.

وذلك بعد نشر أحد المتابعين رواية على تويتر تكشف ما حدث وهو أن شابًا تقدم لأسرة إسراء لخطبتها، ثم خرجت برفقته وشقيقتها بعلم والدتها للتعرف عليه بشكل أعمق في أحد مطاعم المدينة، والتقطت إسراء فيديو قصير، تم نشره عبر انستجرام إلا أن ابنة عمها التي شاهدت المقطع قامت بإبلاغ والدها وأشقائها وحرّضت على الفتاة، بحجة خروجها مع شاب قبل عقد القران.

كما تم تداول فيديو منسوب لإسراء داخل أحد المستشفيات وهي تصرخ، ولكن لم يتم التأكد من صحته وهل من يسمع صوتها إسراء أم فتاة أخرى.

وفق معلومات خاصة حصلت عليها قناة «العربية»، بعد بلاغ الشرطة والتحقيق مع إسراء قبل أيام من وفاتها، فإن المستشفى قد سمح بعودتها إلى بيتها بعد أن تبين أنها تستطيع السير على قدميها بشكل طبيعي، في ظل حالة طبية غير مفهومة بالنسبة للأطباء.

ولكن كانت هناك رواية آخرى كشفها محمد صافي، زوج أخت إسراء الذي عينته العائلة متحدثاً رسمياً باسمهاً، بدأ بعرض فيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي يهدد فيها من يتهمون العائلة بقتل ابنتهم، ويقول إن أي اتهام يطلقه شخص «سوف يحاسب عليه». محمد صافي تحدى في تسجيلاته النيابة والشرطة وأيا كان أن يثبت أن إسراء قد تعرضت فعلاً لأي شكل من أشكال العنف أو أنها قُتلت.

الجن السبب:

واعترف محمد صافي بأن الصراخ الذي سمع في المستشفى هو فعلاً صراخ إسراء، لكنه أكد أن الفتاة كانت حينها محاطة بطاقم من الأطباء والأهل «الذين يعرفون تماماً ما الذي كان يجري»، ولمّح إلى أن شخصية إسراء شهدت تغيرات كبيرة فور خطوبتها، في إشارة إلى أن إسراء كانت مسكونة بالجن.

وأكد هذه النظرية تسجيل آخر لأحد أنسباء عائلة إسراء يقول فيه إن أهل الفتاة حاولوا مساعدتها بأن عرضوها على شيخ، في محاولة لإخراج الجن من جسدها، حسب تعبيره.

وطالب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان السلطة الفلسطينية بضرورة التحقيق في القضية وإعلان نتائجها بشكل علني، بجانب أنه نشر عن إحدى صديقات الفتاة قولها: «قد تكون فارقت الحياة أثناء محاولتها الهرب من العنف الذي تعرضت له بالقفز من أعلى منزلها، لكن ثمة من أوقف قلبها بالاعتداء عليها والتحريض عليها منذ فترة طويلة».

مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد شتية اضطر أيضا لإصدار بيان يعد فيه بإنصاف إسراء وبنشر نتائج التحقيق في قضيتها وبإنزال أقصى العقوبة بمن قتلها إن ثبت أن إسراء قد تعرضت لعملية قتل.

تضامن كبير

تضامن عدد من نجوم الفن في الوطن العربي، مع قضية إسراء غريب، فقالت الفنانة نادين نجيم عبر حسابها الرسمي بموقع «تويتر»: «ما في شي اسمه جريمة شرف والجاني بطل (هيدا تخلّف)، في شي اسمه جريمة قتل والجاني قاتل و(ملعون) بكل الأديان، الله يرحم روحك يا إسراء، والله ينتقم من كل شخص بيقهر أو بيعذّب امرأة».

وقالت الفنانة إليسا: «ما في شي بيبرر القتل. ما شي أبدا أبدا أبدا. والشرف منو معلق بالبنت وحياتها الخاصة، خلصنا رجعية. بس الأسوأ من القاتل هوي اللي بيبررلو أو بيقلو كنت ربيها عا جنب بدل ما تبهدل العيلة بالسمعة. القاتل هوي السمعة السيئة، مش البنت اللي بتحب #كلنا_اسراء_غريب«.

بينما علقت الفنانة سولاف فواخرجي، وقالت: «كان يا مكان، بكل زمان بهاد المكان، بنت كل ذنبها إنها خلقت بنت.. ولدت ضحية، ووعيت متهمة، كبرت عار، وعاشت كل عمرها لتقدم وثائق الشرف».

وتابعت: «مو لربها، للأسف، وإنما لإخواتها ومجتمعها اللي خلقوا ومعهم أختام إلهية على صكوك الشرف وحسن السير والسلوك، بنت كل ذنبها إنها حبت متل أي بنت، متل أي إنسان، بنت والبنت أم كيف ممكن ينقتل مخلوق انخلق بقلبه أم».

وأضافت سولاف: «وإسراء وحدة من بناتنا المذنبات أنهم انولدوا ببلادنا، راحت بكل بساطة، لانو شرف إخواتها أهم من حكم الله بالقتل».

وتابعت:«لوين رايحين؟ أو لوين ولوين راجعين؟ # إسراء غريب، شهيدة انعدام الإنسانية، انعدام الدين، انعدام الأخلاق، انعدام الرحمة، انعدام كل شيء، إسراء لروحك الرحمة والسلام، وتوتة توتة خلص الحب، ولا كمل الحلم ولا الحدوتة».

من جانبها، قالت الفنانة ماغي بوغصن: «ما في شي اسمه جريمة شرف والجاني بطل (هيدا تخلّف)، في شي اسمه جريمة قتل والجاني قاتل و(ملعون) بكل الأديان. الله يرحم روحك يا إسراء، والله ينتقم من كل شخص بيقهر أو بيعذّب امرأة».

وعلقت النجمة نانسي عجرم، قائلة: «الشرف مش بالقتل، الشرف مش بالضرب والتعذيب والتعنيف»، وتابعت: «كلنا إسراء غريب، واليوم وبأعلى صوت العدالة لازم تتحقق والقاتل لازم يتعاقب ويتحاسب، هو وحده المجرم مش البنت اللي حبِّت وراحت تشوف خطيبها».

ومن جانبها، قالت الفنانة نسرين طافش: «نحن لا نعيش في مجتمع واحد بل بين مجتمعات وكل مجتمع له الأحقية في الوجود على تباين أفكار مجتمع عن آخر.. إلا مجتمع واحد في منتهى الخطورة مبني على العنف وإلغاء الآخر إنه مجتمع الجهل الذي لا دين له ولا ملّة.. من يرتكب جريمة تحت مسمى (الشرف).. لا شرف له».

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر «إسراء غريب».. موت غامض للفتاة الفلسطينية قتلتها أسرتها أم الجن؟ برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج