بـ 10 جنيه في مزارع الإسماعيلية.. متخصصون يكشفون سر ارتفاع سعر الطماطم.. ومواطنون: طول عمرها مجنونة

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

وإليكم تفاصيل الخبر

بـ 10 جنيه في مزارع الإسماعيلية.. متخصصون يكشفون سر ارتفاع سعر الطماطم.. ومواطنون: طول عمرها مجنونة

شهدت محافظة الإسماعيلية مثلها مثل باقي المحافظات، ارتفاعا ملحوظا في أسعار الطماطم بالأسواق، ووصل متوسط سعر الكيلو منها إلى ١٠ جنيهات.

يقول المهندس السيد خليل، وكيل وزارة الزراعة بالإسماعيلية، إن الطماطم تعد من محاصيل الخضر ذاتية التلقيح والتى تتبع العائلة الباذنجانية وتأتى في المرتبة الأولى من بين محاصيل الخضر من حيث المساحة المنزرعة سنويا والإنتاج والاستهلاك وهى تستهلك إما طازجة أو مصنعة، وباستخدام التوصيات العلمية الصحيحة بداية من اختيار الصنف المناسب مع توفير أفضل الظروف والمعاملات يمكن زيادة إنتاجية وحدة المساحة مما يقلل من تكلفة الإنتاج وزيادة العائد.

وأضاف المهندس السيد خليل: "تحتاج الطماطم لجو دافئ معتدل، ودرجة الحرارة المثلى تتراوح بين 15 و30 مئوية، ويقف النمو إذا انخفضت درجة الحرارة عن 10 5م ، ولا يحدث عقد درجة حرارة أقل من 13 5م إلا نسبة العقد البكرى وتؤدي الحرارة المرتفعة عن 35 5م لفشل عملية التلقيح والإخصاب، كما تؤثر على درجة تلوين الثمار وكذا سقوط العقد الصغير، ويؤدي التذبذب أثناء تلوين الثمار لظهور مناطق غير متجانسة فى التلوين على الثمار".

وأوضحوكيل وزارة الزراعة بالإسماعيلية أن التزهير والعقد في الطماطم لا يتأثران بطول الفترة الضوئية، إلا أن انخفاض شدة الإضاءة يؤثر على محتوى الثمار من فيتامين ج "الكاروتين".

وأرجع المهندس محمد فؤاد، مدير إدارة المكافحة بشرق القناة، والتي تصل فيها المساحة المنزرعة من محصول الطماطم إلى ٨٠ فدانا، أسباب ارتفاع أسعار الطماطم في كل عام إلى عدة عوامل، أهمها فاصل العروات بين العروة النيلي الخريفي التي تزرع في شهر يوليو وأغسطس، وبين العروة الشتوية التي تزرع في أكتوبر وبالتالي يقل المحصول والعرض وترتفع الأسعار.

كما أرجع المهندس محمد فؤاد انخفاض المحصول في تلك العروة لعدة أسباب أهمها موت كثير من البادرات في المشتل نتيجة لارتفاع درجات الحرارة، بالإضافة إلى غياب كثير من النباتات بعد الشتل، والإصابة الحادة بالذبابة البيضاء نظرا لانتشارها الواسع في هذا الوقت من العام، مما يسبب الإصابة بالفيروس.

وقال مدير إدارة المكافحة بشرق القناة: "تقابل النباتات درجة حرارة مرتفعة عند التزهير والعقد، إذ تتروح درجة الحرارة بين 30 و37 درجة مئوية، وقد ترتفع عن ذلك مما يسبب تساقط الأزهار وانخفاض نسبة عقد الثمار، حيث تؤثر درجات الحرارة العالية في هذه المرحلة على عوامل كثيرة أهمها كمية وحيوية حبوب اللقاح المتكونة، كذلك على بروز المياسم خارج الزهرة نتيجة لاستطالة القلم بالزهرة مما يعوق عملية التلقيح الذاتي والإخصاب وبالتالي تقل نسبة عقد الثمار ويقل المحصول".

وأضاف أن أنسب درجة حرارة لعقد ثمار الطماطم هي 17 درجة مئوية ليلا و23 درجة مئوية نهارا وارتفاع درجة الحرارة عن 30 درجة مئوية يسبب سقوط حوالي 50% من الأزهار.

ويقول محمود عبد القادر، مدير إدارة المكافحة بزراعة الإسماعيلية: "هناك انخفاض فعلا في الأسعار بس مش بالصورة اللي الناس  طلباها، وهناك توعية للمزارع واستخدامه أصنافا مقاومة للأمراض".

وأكد عبد المنعم مبارك، مزارع، أن أسعار عداية الطماطم الـ 20 كيلو وصلت من 150 إلى 180 جنيها، وهبطت من 80 إلى 100 جنيه خلال أسبوع، وأن الأسعار للمستهلك الآن تتراوح بين 5 و8 جنيهات حسب الجودة بعد أن وصلت من 10 إلى 12 جنيها.

ويقول أحمد سيد، مواطن، إن الطماطم معروفة بتغير أسعار بيعها بين الانخفاض والارتفاع على مدار العام، مختتما: "مجنونة يا طماطم".

نشكركم زوار العرب اليوم على تصفح موقعنا وفى حالة كان لديك اى استفسار بخصوص هذا الخبر بـ 10 جنيه في مزارع الإسماعيلية.. متخصصون يكشفون سر ارتفاع سعر الطماطم.. ومواطنون: طول عمرها مجنونة برجاء ابلاغنا او ترك تعليق الأسفل المصدر : صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج