مفاجآت في تشكيلة الأسبوع لدوري أبطال أوروبا

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ

موقع سبورت 360 – استمتع عشاق كرة القدم العالمية، بالجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا، والتي أقيمت مبارياتها على مدار اليومين الماضيين، الثلاثاء والأربعاء، وقد توهج في هذا الأسبوع، العديد من اللاعبين كما عادت مجموعة من الفرق لسكة التألق.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

ونستعرض معكم في هذا التقرير، أبرز المشاهد التي عرفتها الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا 2019/020:

سقوط مدريدي:

سقط ريال مدريد في فخ التعادل الإيجابي (2/2) أمام كلوب بروج البلجيكي، ليفشل الفريق الملكي في تحقيق فوز واحد في أول مباراتين له في دوري الأبطال، لأول مرة في تاريخه.

ونجح ريال مدريد في العودة بالنتيجة أمام بروج، بعد تأخره بهدفين دون رد، حيث سجل الثنائي سيرجيو راموس وكاسيميرو هدفين متتاليين، حققا للفريق نقطة التعادل.

وظهر الفريق الملكي بوجه شاحب في اللقاء، وبدا دفاعه مترهلاً، كما كانت الخطوط متباعدة ما جعل الفريق يفقد كرات كثيرة في الثلث الأخير بالملعب، ويرتكب أخطاءً ساذجة في خط الوسط.

اكتساح بافاري:

تمكن بايرن ميونخ الألماني من اكتساح مضيفه توتنهام هوتسبير الإنجليزي، بسبعة أهداف مقابل هدفين، وقد لعب سيرج جنابري دوراً بارزاً في تفكيك دفاعات النادي اللندني بانطلاقاته المتواصلة، والتي أثمرت عن تسجيله “سوبر هاتريك”، بفضل سرعته التي أعجزت مدافعي السبيرز.

وانكشف دفاع توتنهام في الدقائق الأخيرة في ظل الانجراف الهجومي الواضح، لتظهر المساحات في دفاع الفريق اللندني بشكل أكبر، مما دفع لاعبي بايرن ميونخ لإرسال الكرات الطولية كلما ظهرت فجوة في الخط الخلفي، وهو التكتيك الذي سمح للبافاري بتسجيل ثلاثية في الدقائق العشر الأخيرة من اللقاء.

تحركات المنقذ ولدغات القناص:

حقق برشلونة انتصاراً ثميناً على إنتر ميلان بهدفين مقابل هدف، في لقاء عانى فيه الفريق الكتالوني الأمرين بسبب البطء في التغطية الدفاعية للثنائي آرثر ميلو وسيرجيو بوسكيتس، وكذا المساحات الشاسعة التي كانت تظهر خلف جيرارد بيكيه الذي كان أحد أسوأ اللاعبين بالمباراة.

وخرج برشلونة من الشوط الأول متأخراً، وفي النصف الثاني من اللقاء، ارتدى كالعادة ليونيل ميسي جلباب المُنقذ للبارسا في مثل هذه المباريات، وتوغل وصنع الهدف الثاني للقناص لويس سواريز، الذي لم يُقدم في المباراة سوى تسجيل هدفين.

تألق عربي:

نجح نجوم الكرة العربية في كتابة سطر جديد من التألق في بطولة دوري أبطال أوروبا، بعد أهداف وتمريرات حاسمة، ساهموا من خلالها في قيادة فرقهم لتحقيق نتائج إيجابية في الجولة الثانية من الكأس ذات الأذنين.

خطف النجم المغربي، أشرف حكيمي، الأنظار، وجعل الجميع يهلل باسمه، بعد المستوى الكبير، الذي ظهر به أمام سلافيا براغ في اللقاء الذي انتهى بانتصار أسود الفيستيفالي بثنائية من توقيع أسد الأطلس.

وظهر حكيمي، في مركز جديد، بحيث دفع به المدرب لوسيان فافر، كمهاجم، وظل يتنقل بين الجهة اليمنى واليسرى، وحظي بحرية تامة، الأمر الذي جنى ثماره، بحيث سجل الهدف الأول بعد مجهود فردي رائع من اليمين، وسجل الثاني من الجهة اليسرى.

وبعد أشرف حكيمي، جاء الدور على المغربي الآخر، حكيم زياش، الذي بدوره، تألق في أسبوع الأبطال، وساهم في فوز آياكس أمستردام على فالنسيا، بهدفٍ عالمي، رشحه الاتحاد الأوروبي، لجائزة أفضل هدف في الجولة الثانية.

ويُواصل زياش، تحقيق أرقام مميزة مع آياكس أمستردام، حيث سجل أو قام بـ”أسيست”، في آخر 5 مباريات في دوري أبطال أوروبا (هدفين و3 تمريرات حاسمة)، وهذه أطول سلسلة للاعب في الفريق الهولندي، بالقرن الأخير (100 عام).

ومن الميستايا إلى آنفيلد، نجد أن الدولي المصري محمد صلاح سجل ثنائية ثمينة لفريقه ليفربول، في مرمى ريد بول سالسبورج النمساوي، ليحقق الريدز أول انتصار لهم هذا الموسم بالبطولة القارية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز الخليج